تختلف قدرات الموظفين في كافة المجالات، ولا يمكن لمؤسسة واحدة استقطاب الأفضل دائما، هذا هو الحال في جميع المؤسسات، ولا يمكن إنكار أن المؤسسات العملاقة قد فازت باستقطاب العدد الأكبر من المواهب النادرة. وهذا لا يعني أنه لا يمكن الاعتماد على الموظفين الآخرين؛ ويجب فقط البحث على المواهب النادرة والخبرات الفذة، بل تستطيع الإدارة الذكية زيادة فاعلية القدرات الإنتاجية لموظفيها، والابتكار هنا متاح للجميع!

 

مع سيطرة التقنية الرقمية على مفاتيح النجاح في المؤسسات، أصبح الاعتماد على فرق التطوير البرمجي أساسا، وازدياد الطلب على هذه الفئات وقدراتها بتضخم مستمر، فكيف تقاس إنتاجية المطور؟ هل هو بعدد الساعات؟ عدد سطور التعليمات البرمجية التي يكتبونها؟ أم عدد الأخطاء التي يقومون بإصلاحها؟ كل هذه الأرقام مجرد مقاييس كمية لن تصل بك إلى الإنتاجية المطلوبة لمواكبة سرعة التغيير وتلبية الاحتياجات المتزايدة.

 

تتعلق إنتاجية المطورين، أولاً وقبل كل شيء، بتقديم برامج عالية الجودة بوتيرة عالية. اليوم، تحتاج المؤسسات إلى أن تكون قادرة على الابتكار والاستجابة بسرعة لاحتياجات العملاء المتغيرة، مع ضمان أن المنتجات التي تقدمها مستقرة وآمنة وتفي بمتطلبات تجربة المستخدم الأكثر صرامة. بعبارة أخرى، فإن إنتاجية المطورين تدور حول بناء البرامج بشكل سريع وصحيح وللمستقبل.
 

اوت سيستمز1

 

لكن لماذا يصعب تحقيق ذلك ويصعب قياسه؟ وما العوائق التي تحد من القدرات الإنتاجية للمطورين؟


العائق الرئيس لإنتاجية المطورين هو التعقيد التكنولوجي والهدر الذي يقيد فرق التطوير، وبالتالي يقف عائقا أمام الشركات وقدرتها على الابتكار. يحدث ذلك للأسباب التالية:

 

  1. يعد تطوير الكود أمرًا صعبًا: تصبح تجربة التطوير أكثر تعقيدًا كل يوم، حيث تنتشر البيانات والقدرات التي يحتاجها مطورو البرامج الآن عبر أنظمة متعددة.
  2. يحتاج المطورون إلى العمل في عالم معقد من التكامل وواجهات البرمجة المختلفة: تمتلك الشركة المتوسطة عشرات التطبيقات وأحيانا المئات من تطبيقات SaaS وغيرها، ويحتاج المطورون للتعامل معها واسترجاع البيانات منها لإنشاء تجارب العملاء والموظفين. والحل الأمثل لذلك هو دمج كل هذه الأنظمة في شبكة من واجهات برمجة التطبيقات مما يضيف تعقيدًا لعمل المطورين.
  3. تتطلب البرمجة السحابية معرفة تقنية عميقة ومتخصصة: مع دخولنا عصر الأنظمة السحابية الأصلية (المبنية خصيصا للعمل على الأنظمة السحابية – Cloud Native)، يميل المطورون إلى استخدام العديد من الخدمات السحابية التي تتطلب معرفة تقنية عميقة بالخدمات المتوفرة، وكيفية التعامل معها، وكذلك كيفية تطبيقها في أكوادهم البرمجية، وبناء التكامل المطلوب لدمجها فيها لإنشاء الخدمات المطلوبة.
  4. يقوم المطورون بأكثر من مجرد البرمجة: وفقًا لمركز البيانات الدولي، يتم إنفاق معظم وقت التطوير في مهام لا تتعلق بالتطوير الفعلي. بدلاً من ذلك، يتم إنفاقه في دراسة مكتبات التكامل، وإجراءات النشر، والأنشطة التشغيلية، والاختبار، والأمان. يتم إنفاق 16٪ فقط من وقت المطور على كتابة الكود البرمجي.

لذا، كيف يمكننا قياس إنتاجية المطورين وقدرتهم على تقديم الابتكار، عندما لا يكون لدى المطورين الوقت حتى للتركيز على البرمجة الفعلية؟

 

اوت سيستمز2

 

من الغريب، عندما سأل المطورين في إحدى الدراسات العلمية، عما سيفعلونه إذا كان لديهم المزيد من الوقت، أن الإجابة الأكثر شيوعًا كانت هي البرمجة. نعم، يرغب المطورون في إجراء تحليل متطلبات النظام وإدارة الإصدارات أو تحليل مستوى الأمان والثغرات الأمنية، لكنهم يفضلون كتابة الكود البرمجي، فهو ما اختاروه في مسيرتهم العملية!

ومن هنا يظهر أن إنتاجية المطورين وتركيز جهودهم فيما يحبون هي الحافز الرئيس لهم وهي المفتاح للاحتفاظ بالمواهب في وقت تكون فيه المواهب نادرة جدًا. فكيف يمكن زيادة إنتاجية المطورين؟

لزيادة إنتاجية المطورين إلى الحد الأقصى، تحتاج المؤسسات إلى البدء بتجاوز التحديات المذكورة، وتحرير المطورين من المهام التشغيلية لتركيزهم على الابتكار بالفعل. وهو أمر يصعب تحقيقه مع البرمجة التقليدية. فالعديد من لغات البرمجة لا توفر مثلا خاصية أتمتة الاختبارات للكود، وإن كان ذلك، عادةً ما يكون إنشاؤه مرهقًا.

ماذا عن ممارسات Agile؟

وفقًا لماكينزي، في دراسة حول سرعة المطور، وجدوا أنه على الرغم من أن ممارسات Agile مفيدة لتغذية فرق التطوير، إلا أنها لا تلعب دورًا مميزًا. ما يصنع الفارق هو الأدوات التي يستخدمها المطورون وتتيح إنتاجية أكبر ورؤية وتنسيقًا أكبر. حيث زادت نسبة الإبداع لـ 65% في المؤسسات التي تستخدم أدوات برمجية أفضل مثل OutSystems، وزاد معدل رضا المطورين بـنسبة 47%.


لذلك، تحتاج المؤسسات إلى الاستثمار في الأدوات التي تسمح لفرق التطوير الخاصة بهم بالتركيز على الإبداع والابتكار، بدلاً من الجوانب التقليدية المتكررة لتطوير البرامج، والتي تكاد تكون مملة.
 

اوت سيستمز3

 

Add new comment

This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Our products